بيان صادر عن حزب العدالة والتنمية

ثمن حزب العدالة والتنمية تصريحات جلالة الملك عبدالله الثاني لمجلة دير شبيجل الالمانية الرافضة للتهديدات الاسرائلية بضم اراضي الضفة الغربية
واكد الحزب وقوفه كسائر ابناء الاردن الكبير في خندق الوطن خلف قائد الوطن جلالة الملك الذي سجل مواقف تاريخية وبطولات صريحة في الدفاع عن القضية الفلسطينية قضية الاردن الوطنية بامتياز عبر مسيرة الدولة
مبينا ان الاردن بقيادة جلالته قويا ثابتا في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني ولا يقبل المساومة على الحق والسيادة رافضا كافة التهديدات الاسرائلية ذات المساس بالمصالح الوطنية
ويؤكد الحزب ان الاردن لعب دورا رئيسا في تهيئة فرص السلام في المنطقة ولا يزال عنصر استقرار وتوازن على كافة المستويات مناديا بالالتزام بقرارات الشرعية الدولية وعدم خرق القوانين من قبل اسرائيل الذي يلحق اضرارا وردات فعل تنذر بالخطر
ويؤكد الحزب ان الاردن بقيادة جلالته من اشد المدافعين عن حقوق الفلسطينيين في كافة الاحوال وصولا لحل الدولتين واقامة دولة فلسطين على ترابها الوطني
حمى الله الاردن بقيادته الحكيمة وشعبه العظيم
الامين العام لحزب العدالة والتنمية
المهندس علي الشرفاء